علاج عرق النسا بالحجامة

اعلانات

عرق النسا هو ما يعرف طبيا باسم ألم العصب الوركي، ويكون ناتج من إصابة الشخص بانزلاق غضروفي مما يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل في منطقة القدم وإصابته بالتخدير، ويمكن علاج عرق النسا عن طريق الجراحات الطبية والتي لا يفضل اللجوء إليها كثير من الناس نظرا للتكلفة المرتفعة بالإضافة إلى خطورتها ولكن يوجد الكثير من الطرق الطبيعية التي تساعد على التخلص من هذه المشكلة وأفضل هذه طرق علاج عرق النسا بالحجامة لأنها تعد من الطرق الطبيعية البديلة التي تعطي نتائج  فعالة  بالإضافة إلى أنها من الطرق الآمنة والتي لا تكلف الكثير من المال.

أسباب الإصابة بعرق النسا

علاج عرق النسا

  • معاناة الشخص من إصابته بانزلاق غضروفي الذي يوجد في الفقرات القطنية، حيث أن الضغط على العصب الوركي يؤدي إلى شعور الشخص بألم بعد مرور عدة أيام، ولكن يزداد الشعور بالألم عند القيام بذل مجهود كبير.
  • التقدم في العمر يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بعرق النسا وتزداد حدتها عند وقوف الشخص أو المشي مدة طويلة، ولكن سرعان ما تزول عند والراحة.
  • يصاب الإنسان بعرق النسا نتيجة لحدوث الضغط على الورك العصبي التي توجد في المنطقة القطنية التي توجد في نهاية الظهر.
  • عند حدوث ضيق في القنوات الشوكية.
  • إصابة الشخص بتشنج في عضلات الظهر والأرداف.

أعراض الإصابة بعرق النسا

هناك الكثير من الأعراض الشهيرة والتي من خلالها تؤكد للشخص آنه مصاب بعرق النسا ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور بألم شديد أسفل الظهر.
  • زيادة الشعور بالألم عند قيام الشخص بالجلوس.
  • عدم قدرة الشخص على تحريك الساق أو القدمين.
  • الشعور بألم شديد من الخلف في جهة واحده.
  • صعوبة وقوف المريض.

علاج عرق النسا بالحجامة

تعتمد فكرة الحجامة على التخلص من الدم الفاسد والغير نقي المحمل بالشوائب والجراثيم وذلك لتنشيط الدورة الدموية داخل جسم الإنسان، وهي تعتبر من الوسائل الفعالة التي تساعد على شفط جميع التجمعات الدموية الموجودة في عرق النسا وكذلك العروق المحيطة بها، وعند عمل حجامه لعرق النساء يجب أن تكون على يد شخص لديه خبره كامله على كيفية عملها حتى لا يتعرض الشخص إلى أنها تؤثر تأثير سلبي على حالته الصحية.

 

مواضع الحجامة

هناك أسس علمية من خلالها يتم تحديد مواضع الحجامة في جسم الإنسان ويتم ذلك بعد معرفة الحالة الصحية لكل شخص، حيث أنها تعتمد على مواضع العصب الخاص بردود الأفعال الأمر الذي يجعلها تعمل على تنشيط العقد الليمفاوية، فهناك 98 موضع يغطي معظم أجزاء الجسم من الخلف والأمام وكذلك على الوجه والاطراف، منهم 55 نقطة على منطقة الظهر، 43 نقطة في منطقة الوجه والبطن.

 

الاوقات المستحبة لعمل الحجامة

عند رغبة الشخص في القيام بعمل حجامة يجب أن يدرك أن لها أوقات مستحبة والتي بينها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف حيث قال (من الحجامة فليتحرر سبعة عشر، أو تسعة عشر، أو احدى وعشرين) وهذا يبين لنا أن من أفضل أوقات الحجامة هي الأيام الفردية الأواخر من الشهور العربية وتتمثل في يوم السابع عشر والتاسع عشر والحادي والعشرين.

الفوائد الوقائية للحجامة

  • تقى الجسم من أمراض القلب.
  • تقى الجسم من ارتفاع ضغط الدم.
  • تقى الجسم من الإصابة بداء السكري.
  • تقى الجسم من الإصابة بتصلب الشرايين.
  • كما تمنح الجسم على مكافحة العديد من امراض العدوى البكتيرية والفيروسية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى