اهم العلاجات بالحجامة

تعتبر الحجامة شكل من أشكال البديل ويستخدمها الكثيرون في الوقت الحالي للتخلص من الالم الذي يشعرون به وتعالج الحجامة الكثير من الامراض التي سنتكلم عليها في المقال التالي وتتم الحجامة من خلال التخلص من الدم الفاسد الموجود في الجسم عن طريق الشفط باستخدام كاسات صغيرة وللعلم فان ذلك العلاج كان يتم منذ عصر الفراعنة كما انها تعتبر سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

ما هي الحجامة؟

العلاجات المستخدمة بالحجامة

كما قلنا أنها اجد أنواع العلاج البديل حيث يتم وضع عدد من الرؤؤس الزجاجية على الجسم لتقوم بشفط الدم مما يسهل عملية الشفاء وذلك عن طريق تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم إلى الأماكن التي تتواجد فيها الرؤؤس الزجاجية وقد استخدام تلك الطريقة في العلاج منذ القدم من خلال استخدام رؤؤس الحيوانات بدلا من الرؤؤس ثم اصبحت بعد ذلك رؤؤسا من الخزف والخيزران وكان يم الشفط زمان من خلال تسخين الرؤؤس ووضعها على الجلد فورا مما يسهل الشفط حيث انها عندما تبرد تنغرز في الجلد فورا اما الحجامة الحديثة فأصبحت كؤؤسا زجاجية مفتوحة من ناحية واحدة فقط.

أنواع الحجامة

توجد هناك العديد من أنواع الحجامة منها النوع الجاف وذلك يتم عن طريق الشفط فقط أما الرطبة فتتم عن طريق دمج الشفط مع النزيف الشافي المراقب ويتم تحديد الأفضل من قبل الطبيب المعالج حسب طبيعة الشخص وحالته المرضية

 

أوقات إجراء الحجامة

يجب عند إجراء الحجامة عدم التسبب للمريض بالخدوش أو الجروح السطحية حتى لا تسبب أثرا بعد ذلك في المناطق التي أجريت فيها زننم الحجامة في أوقات معينة من العام وكذلك من اليوم حيث يقول الأطباء أنه يفضل أن تتم حجامة في فصل الربيع عن فصول السنة الأخرى وعن عملها خلال الشهر فإن أفضل الأوقات هي أيام 17 و 19 و 21 من الشهر الهجري وعن الوقت خلال اليوم فالأفضل يتم عمل الحجامة في الصباح الباكر

شروط عمل الحجامة

يعلم الجميع أن الحجامة إذا قام بإجراء الحجامة أشخاص غير متخصصين وغير فاهمين فإنها قد تسبب الكثير من الأمراض ولذلك هناك بعض الشروط التي يجب التأكد منها قبل البدء فيجب على أطباء حجامة أن ينتبهوا إلى سن الشخص المريض قلا يجب إجرائها لمن هم فوق سن العشرين وليس تحت ذلك كما تتم مرة واحدة كل عام أما إذا كان الشخص مريض للغاية فيمكن إجراءها له كل شهر حسب الحالة التي يراها الطبيب المعالج كما أنه يجب أن تتم على الريق وليس أن يكون الشخص مفطرا

كما يشترط الأطباء أن يكون المريض الذي ستجرى له خصل على قدر كبير من الراحة والاسترخاء قبل بدء الحجامة وكذلك النوم بقدر مناسب في اليوم الذي يسبقها كما أنه يمنه تناوي الحليب ومشتقاته بالكامل قبل عمل الحجامة بأيام وبل من الأفضل تناول الفاكهة والخضروات والأطعمة الخفيفة والابتعاد تماما عن الدهون والبهارات ولكن يمكن شرب الشاي والقهوة وكذلك عدم إجراء أي أنشطة رياضية قبل البدء في الحجامة وكذلك عدم الاستحمام قبها

منطقة وتوقيت عمل الحجامة

هناك مناطق محددة في الجسم يتم عمل الحجامة فيها وهي منطقة الكاهل الكاهل وهي منطقة تقع في اعلى عظمتي لوح الكتف بحوالى 3 سنتيمترات أي أنها على جانبي العمود الفقري وإذا تمت الحجامة في مكان آخر فإنها لا تفيد كثيرا أكا عن توقيت عملها فيتتم في الساعة السابعة من الصباح الباكر وحتى الساعة العاشرة صباحا أيضا وقد يتم إجرائها أيضا منذ إشراق الشمس حتى قبل الظهر بساعة على الأقل.

شروط ما بعد إجراء الحجامة

كما قلنا أن هناك بعض الاشتراطات قبل عمل الحجامة هناك أيضا بعد الشروط بعد عملها لكي تنال النجاح وهي أن يبتعد المريض عن التعرض للتلوث نهائيا حتى لا يتسبب ذلك في حدوث العدوى وكذلك يجب الابتعاد عن التدخين على الأقل لفترة وكذلك عدم تناول المشروبات الباردة وكذلك عدم التعرض للقلق والتوتر وكل ما قد يسبب له ذلك في تلك الحالة كما يشير المتخصصون بأنه يجب الابتعاد عن الأطعمة الدهنية على الأقل لمدة 24 ساعة وكذلك البهارات ولكن بعدد ساعات أقل حيث يجب الا تقل عن 3 ساعات وعلى الجانب الآخر يجب تناول الخضروات والفاكهة والأطعمة التي تكون سهلة في الهضم حتى ينتج الشفاء بسرعة بعد عمل الحجامة.

حالات استخدام الحجامة

يمكن استخدام الحجامة في حالة الأمراض التالية حب الشباب والهربس النطاقي ومشاكل الدم، مثل فقر الدم والناعور والخصوبة وبعض الإضطرابات والأمراض النسائيةو شلل نصف الوجه وداء الفقار الرقبية والتهاب المفاصل والألم في الأنسجة الضامة والصداع النصفي واحتقان الشعب الهوائية بسبب الحساسية والربو والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم.

فوائد الحجامة

فقد وصى الرسول صلى الله عليه وسلم باجراء الحجامة في الحديث في ما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله: (ما مررتُ ليلةَ أُسري بي بملإٍ من الملائكةِ إلا كلُّهم يقولُ لي عليك يا محمدُ بالحجامةِ) عن صحيح ابن ماجة ولذلك فالحجامة لها العديد من الفوائد مثل أنها تقوم بتنشيط الدورة الدموية في الجسم وتمنع حدوث تصلب الأوردة والشرايين والعقد اللمفاوية كما أنها تقوم بتخليص الجسم من السموم الموجودة في الجسم وتتركز في أماكن معينة في الجسم وكذلك تقوم الحجامة بتقوية جهاز المناعة لدة الإنسان مما يمكنه من مقاومة الأمراض بشكل أقوى كما تقوم بتقليل الضغط النفسي والعصبي لدى المريض زيادة مضادات الأكسدة الموجودة في الجسم وكذلك المورفين الطبيعي وتحفيز الكورتيزون الطبيعي في الجسم مما يجعل كل الآلآم التي يعاني منها المريض تقل للغاية.

فوائد الحجامة للحامل

على الرغم من وجود العديد من الفوائد من استخدام الحجامة ولكنها لم تثبت علميا وطبيا حتى الآن لذلك إذا كانت المرأة حاملا فإنه لا يفضل اللجوء الا الطب البديل واستخدام الحجامة الا عند استشارة الطبيب المعالج وللضرورة القصوى ومن ثم اختيار شخص متمرس حتى لا يتسبب في حدوث أي ضرر هليها وعلى الجنين ويجب الإجهاض والولادة المبكرة وذلك بناءً على أسابيع الحمل اما من قامت بالولادة حديثا فعليها الانتظار مدة لا تقل عن أربعين يوما حتى تجري عمل الحجامة وهذا في حال الولادة الطبيعية أما من خضعن للولادة قيصري فمدة الانتظار تطول عن ذلك حتى يأخذ الحسم وضعه الطبيعي.

فوائد الحجامة للظهر

كما قلنا آنه توجد العديد من الفوائد للحجامة أما عن فائدتها بشكل خاص للظهر فهي تساهم في عملية استرخاء العضلات من خلال تشجيع تدفق الدم في الأوردة والجسم بشكل عام وكذلك تسهم في تسكين الام الجهاز العصبي وهذا كله يعمل على تخفيف الام الظهر بشكل عام كما تساهم في علاج ألم الرقبة وتشنج العضلات ولكن قبل اتخذا أي قرار يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج ومناقشة الموضوع من عدمه إذا كان يقدم فائدة للمريض ولا تكون هناك اي اثار جانبية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى